نصائح قبل الحمل

اتبعي بعض نصائح نمط الحياة البسيطة أثناء تحضير نفسكِ للحمل. وسوف تُساعدكِ هذه النصائح في الاستعداد للحمل ومنح طفلكِ أفضل بداية يستحقها في الحياة.

يلعب نمط الحياة دورًا مهمًا في فرص حملكِ، فالأطعمة والمشروبات التي تتناولينها ووزنك ونشاطك البدني وكيفية تحكمكِ في التوتر - ليست سوى بعض الخيارات التي تقومين بها في حياتك اليومية والتي تؤثر على استعداد جسمكِ للحمل.
ولكن في بيئة بلدان الشرق الأوسط ذات الوتيرة السريعة والطموحة، غالبًا ما تكون العناية بالذات آخر اهتماماتنا؛ لذا فالتخطيط لإنجاب طفل فرصة عظيمة لإعادة تقييم عاداتكِ وإجراء تغييرات إيجابية على نمط حياتكِ.
وسوف تُساعدكِ نصائح نمط الحياة البالغ عددها أثنا عشر نصيحة للتحضير للحمل على تجهيزكِ أنتِ وشريككِ لبدء تكوين عائلة.

العناية بالنفس

 
1. الحصول على الاحتياجات الغذائية المناسبة

لتحضير نفسكِ للحمل، اتبعي نظامًا غذائيًا متوازنًا والذي يتكون من فواكه طازجة وخضراوات وبروتينات ذات نوعية جيدة وحبوب كاملة ومنتجات ألبان قليلة الدسم والكثير من الماء؛ حيث تبدأ حياة طفلكِ الصحية من تغذية الأم الجيدة.

تجنبي المواد التي يمكن أن تؤخر حدوث الحمل وخلال فترة الحمل مثل الكحول والأطعمة التي قد تحتوي على الليستيريا (مثل الجبن الطري واللحوم الباردة والسلطات المُحضرة مسبقًا والبيض النيئ) والسمك الذي يحتوي على نسب عالية من الزئبق. ويُنصح أيضًا بالتقليل من تناول الكافيين يوميًا. احصلي على المزيد من المعلومات في صفحة التخطيط للتغذية.

"اتبعي نظامًا غذائيًا متوازنًا ومتنوعًا وغنيًا بالفواكه والخضراوات الطازجة؛ فحياة الطفل الصحية تبدأ من تغذية الأم الجيدة.
2. تناول مكمل الحمل الغذائي عند التخطيط للحمل

الحمل هو أحد أكثر الفترات احتياجًا للعناصر الغذائية التي يمكن أن تمرين بها ولا يمكن إنكار أهمية التغذية الجيدة للأم من أجل صحتها وصحة طفلها. وخلال فترة الحمل، تتزايد الحاجة لبعض العناصر الغذائية الأساسية. وقد يصعب سد الاحتياجات الغذائية الإضافية من خلال النظام الغذائي فقط حتى مع وجود النوايا الطيبة.

وثمة حاجة إلى المكملات الغذائية متعددة الفيتامينات لبلوغ مستويات خلايا الدم الحمراء اللازمة لتوفير الحماية المثلى من تشوه الأنبوب العصبي. كما يمكن أن يساعد تناول مكمل الحمل الغذائي متعدد الفيتامينات والمعادن، مثل إيليفيت بروناتال، على بناء العناصر الغذائية الضرورية وتلبية احتياجات كلٍ من الأم والجنين.

وتمثل أسابيع الحمل الأولى الفترة التي تبدأ فيها أجهزة الطفل الحيوية في التكون وهي الفترة ذاتها التي قد لا تعلمين فيها بحملكِ؛ لذا ،من الضروري تناول مكمل الحمل الغذائي يوميًا قبل شهر على الأقل من محاولتكِ للحمل.

3. التعامل السليم مع الطعام

يقلل تحضير الطعام بشكل سليم من فرص الإصابة بالعدوى المنقولة عن طريق الأغذية. حافظي على نظافة جميع أدوات مطبخكِ وأسطحه نظيفة وعقمي يديكِ قبل تجهيز الأطعمة واغسلي الفواكه والخضراوات الطازجة جيدًا وقومي بطهي طعامكِ على درجة التسوية الكاملة وخزني كل شيء في درجة الحرارة المناسبة.

Planning Lifestyle

4. ممارسة التمارين الرياضية بانتظام

ترتبط ممارسة التمارين المنتظمة والتي تحافظ على مظهركِ الجيد بتقليل مخاطر عقم الإباضة؛ حيث يقلل اتباع نمط حياة نشط من مخاطر الإصابة ببعض الاعتلالات الصحية المزمنة ويُحسِّن من الحالة الصحية عمومًا.
وعندما تحاولين تحسين مستويات لياقة جسمكِ، فقد تؤدي بكِ حينها التغييرات الصغيرة إلى فوائد كبيرة. ويُنصح بمحاولة استخدام السلالم بدلاً من المصعد وممارسة بعض التمارين لمدة 30 دقيقة على الأقل مثل المشي أو السباحة، وتُفضل الممارسة اليومية.
ملاحظة: مارسي التمارين دون إفراط؛ حيثُ قد يؤدي الكثير من التمارين إلى اضطرابات الهرمونات لديكِ مما يجعل من الحمل أمرًا صعبًا. ويتعين عليكِ اتباع مشورة الطبيب على الدوام.

5. إدارة الوزن

تُعتبر المحافظة على الوزن الصحي من الأمور الضرورية التي يجب مراعاتها عند محاولة الحمل. وتقل فرص حملكِ إذا كنتِ بدينة أو نحيفة حيثُ يزيد الوزن الكبير أو الوزن الخفيف من خطر حدوث مشكلات صحية خطيرة.
وللحصول على وزن مثالي يناسب حجمكِ، يتعين عليكِ حساب مؤشر كتلة جسمكِ. ويمكنكِ القيام بذلك عن طريق قسمة وزنكِ بالكيلوجرامات على طولكِ بالأمتار المربعة.

ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يتراوح مؤشر كتلة الجسم المثالي بين 18.5 و24.99. وإذا كنتِ ترغبين في اكتساب وزن أو فقدانه، فعليكِ التحدث مع طبيبك عن أفضل الوسائل الخاصة بذلك بغية القيام بالأمر في نطاق صحي.

6. الإقلاع عن التدخين

التدخين ليس من الأمور الجيدة بصفة عامة ولكن تُصبح آثاره الضارة أكثر وضوحًا عند الاستعداد للحمل؛ حيثُ يُسبب الحمل عددًا من المشكلات الصحية التي قد تؤثر على الخصوبة لدى كل من الرجال والسيدات على حد سواء. فإذا كنتِ أو شريككِ من المدخنين، فإن مسألة التخطيط للإنجاب تعتبر سببًا وجيهًا لكليكما للإقلاع عن التدخين.
وقد يُسبب التدخين مجموعة من الاعتلالات الصحية للسيدات، مثل صعوبة الحمل والإجهاض.

وعلاوة على ذلك، يرتبط التدخين أيضًا بالولادة المبكرة وانخفاض الوزن عند الولادة ومتلازمة الموت الفجائي للرضيع ومشكلة التنفس في الأشهر الستة الأولى من حياة الطفل.
وإذا كنتِ بحاجة إلى المشورة والدعم للإقلاع عن التدخين، تحدثي مع اختصاصي الرعاية الصحية.

يُزيد خفض مستويات التوتر من فرص الحمل لديكِ.
7. الحد من التوتر

أشارت الدراسات إلى وجود ارتباط بين التوتر ومعوقات القدرة على الإنجاب مثل انقطاع الإباضة واضطرابات المشيمة وفشل انغراس البويضة. وقد تنتهي بكِ وتيرة الحياة العصرية إلى جانب جهود محاولة الإنجاب إلى الشعور بالإرهاق والتوتر. وقد يُزيد خفض مستويات التوتر من فرص الحمل لديكِ. وربما تساعدك أساليب وأنشطة الاسترخاء مثل اليوجا أو رياضة التاي شي أو التأمل.

8. عدم لمس فضلات القطط

تحمل فضلات القطط بكتيريا قد تكون ضارة؛ ولذا من الأفضل ارتداء قفازات مطاطية عند تنظيف صندوق الفضلات أو مطالبة شخص آخر بالقيام بذلك. ويُفضل ارتداء القفازات عند زراعة الحديقة للسبب ذاته.

9. دراسة وضعكِ المالي

يُمثل تكوين الأسرة استثمارًا ماليًا كبيرًا يجب الاستعداد له من جانبكِ أنتِ وشريككِ؛ لذا، يتعين عليكما التأكد من أن وضعكما المالي مستقر وتخطيطكما لتغطية النفقات الإضافية التي يتطلبها إنجاب طفل.

10. معرفة التاريخ الطبي للعائلة

تُعد معرفة التاريخ الطبي لعائلتكِ أمرًا مهمًا في فهم كيف سيكون شكل حياتك أنتِ وطفلكِ قبل الحمل وبعده وخلاله. وقد تحتاجين إلى مناقشة أيٍ من المسائل الصحية الأسرية مع اختصاصي الرعاية الصحية قبل البدء في التحضير لإنجاب طفل لتحديد إذا ما كانت هناك عوامل قد تؤثر على حملكِ أو على نمو طفلك. تذكري: المعرفة قوة.

11. التحدث مع الأسرة والأصدقاء

في كثير من الأحيان، تكون الخبرة خير مُعلم في الحياة. من الأفضل قيامك بذلك إذا كنتِ تشعرين بارتياح، ومن الجيد التحدث مع أسرتكِ وأصدقائكِ المقربين حول الرغبة في تكوين أسرة وجمع أكبر قدر من المعلومات لمساعدتكِ في الحصول على فكرة جيدة حول ما ينتظرك في المستقبل. وقد يوفر ذلك لكل منكما أيضًا شبكة دعم مهمة.

12. هل أنتِ مستعدة لخوض الرحلة؟

على الرغم من أن احتمالات تكوين أسرة تُثير الحماسة، إلا أنه من الجيد التوقف والتحدث إلى شريككِ قبل الحمل؛ حيثُ يتعين عليكِ التأكد من أنه يوافقك الرأي وأن كلاكما مستعدٌ من الناحية العاطفية لتكوين أسرة.

ولكن هذا ليس كل شيء…

سيساعدكِ تبني نصائح نمط الحياة البالغ عددها أثنا عشر نصيحة للتحضير للحمل على تحقيق هدفكِ بإنجاب طفل يتمتع بصحة جيدة. وعلاوة على ذلك، قمنا بإعداد قائمة شاملة بالأمور التي يجب فعلها قبل محاولة إنجاب طفل. ويرجى قراءة وطباعة قائمة مهام ما قبل الحمل المفيدة لمساعدتكِ في التحضير لحملٍ صحي.

أنا