الطبيعية نصائح عن الرضاعة

مما لا شك فيه أن الرضاعة تُحدث تغيرًا ملحوظًا في نمط حياة الأم. فهي وسيلة متميزة لتوفير الغذاء المثالي الذي يضمن صحة وعافية الأطفال، وجزء أساسي من عملية الإنجاب الذي له تأثيرات كبيرة على صحة الأمهات. وبحسب منظمة الصحة العالمية، يجب أن يعتمد الأطفال تمامًا على الرضاعة في أول ستة أشهر من حياتهم ويستمروا في الرضاعة إلى أن تصل أعمارهم إلى عامين أو أكثر من أجل الحصول على صحة ونمو وتطور مثالي مع منح الأم المساعدة التي تحتاجها في الأسرة ومكان العمل والمجتمع. وبالتالي قد تجدين بعض الصعوبات عندما تكوني أم جديدة وتريدين دمج الرضاعة ضمن أعمالك الروتينية اليومية! وسوف تساعدك النصائح الثمان التالية المتعلقة بنمط الحياة والرضاعة في تسهيل الأمور بعض الشيء عليك.

1. تعلُّم كيفية الرضاعة قبل الولادة

قد يبدو التحول إلى نمط حياة الرضاعة أمرًا غريبًا ومحرجًا في البداية، ولكن مثله مثل أي أمر آخر في حياتنا، كلما عرفنا عنه المزيد، كلما تمكننا من القيام به بصورة أفضل. وليس هناك شيء يجعلك مستعدة تمامًا لهذه التجربة الواقعية، ولكن تعلم كيفية الرضاعة قبل الولادة سيساعدك كثيرًا بالتأكيد. يمكنك القراءة عن الرضاعة قبل البدء. فمن المؤكد أن جميع أوضاع الرضاعة لن تكون مناسبة لجميع الأمهات والأطفال، لذا فإن من الجيد أن يكون لديك عدد من الخيارات المتاحة لك.

2. اعتصار بعض الحليب من ثديك

يعد اعتصار الحليب من طرق أخذ الحليب دون أن يرضع طفلك منه. وعند اعتصار الحليب، عليك حفظه في الثلاجة أو المجمد لاستخدامه لاحقًا في إرضاع طفلك. وهناك بعض الزجاجات تسع لـ 28 جرامًا حتى 67 جرامًا من حليب الثدي يمكن تجميدها لاستخدامها في الأوقات التي يحتاج فيها الطفل لحليب إضافي.

ثمة عدد من الأسباب التي تجعل من اعتصار الحليب وتخزينه لاستخدامه لاحقًا فكرة جيدة. فعلى سبيل المثال لا يكون بمقدور الجميع البقاء مع طفله على مدار اليوم وقد تحتاجين في بعض الأحيان إلى الاعتماد على الأسرة أو الأصدقاء أو جليسة أطفال للاعتناء بطفلك. وقد تتعرض بعض الأمهات الجدد لاحتقان أو تورم في الثدي ويكون اعتصار الحليب سبيلاً للتعافي بالنسبة لها. وقد تحتاجين في بعض الحالات الأخرى إلى استخدام زجاجة لإرضاع طفلك عندما تكونين خارج المنزل.

وهناك ثلاث طرق لاعتصار الحليب وهي الاعتصار باليد أو باستخدام مضخة محمولة باليد أو باستخدام مضخة كهربائية. وعلى الرغم من أن هذا الأمر لا يسبب أي ألم، إلا أن الكثير من الأمهات تفضل استخدام مضخة، نظرًا لأن ذلك يكون أسهل بكثير. وهناك نصيحة مفيدة في هذا الشأن وهي أن تضغطي على قنوات الحليب الموجودة خلف حلمة الثدي لديك بدلاً من اعتصار حلمية الثدي نفسها. ويمكن للأمهات المرضعة كذلك أن تستأجر مضخات لاعتصار الحليب إذا كن لا يرغبن في شرائها.

يُعد اعتصار الحليب وتخزينه من الأمور الرائعة في حالات الطوارئ ويمكنها أن توفر الكثير من الوقت على الأمهات المشغولات. كما أنه من الطرق المفيدة التي يمكن اللجوء إليها عند عدم الشعور بالراحة أثناء الراحة.

3. تخزين حليب الثدي

بعد اعتصار حليب الثدي، تكون الخطوة التالية تخزين الحليب بصورة صحيحة. ولا تُعد عملية تخزين الحليب من الأمور بالغة التعقيد، ولكنها تحتاج إلى قدر من العناية والاهتمام. ولتجنب تلف الحليب، عليكِ عدم ترك زجاجات الحليب في درجة حرارة الغرفة. بل يجب استخدام زجاجات مُبردة لتخزين الحليب، وحفظها في درجة حرارة 4 مئوية أو أقل، وذلك خلال 48 ساعة من وقت اعتصار الحليب.

يتعين عليك استخدام أوعية مُعقمة أو محكمة أو أكياس لحفظ حليب الثدي مُخصصة لهذا الغرض (مع الأخذ في الاعتبار أن هذه الأكياس عرضة للتمزق أو التلوث بسهولة). وفي حالة استخدام وعاء من البلاستيك، عليك أن تتأكدي من خلوه من مادة ثنائي الفينول أ.

اتبعي الإرشادات التالية الخاصة بأوقات تخزين حليب الثدي ودرجات حرارته والتي تم الحصول عليها من هيئة الغذاء والتغذية - وزارة الزراعة الأمريكية

تذكري دائمًا وضع علامة على كل زجاجة حليب مُبردة مدون عليها تاريخ ووقت اعتصار الحليب، بحيث يمكنك تحديد وقت انتهاء صلاحيته. يمكنك تخزين حليب الثدي الخاص بك في زجاجات من البلاستيك الصلب متى أمكن ذلك لتجنب تعرضها للكسر. إذا كنت ترسلين طفلك إلى مركز لرعاية الأطفال، تأكدي من تدوين اسمه كاملاً على الوعاء.

4. دراسة الحصول على ملابس خاصة بالرضاعة

تُعد ملابس الرضاعة من الإضافات الحديثة نسبيًا التي طرأت على السوق وهي بمثابة تطور لصدرية الأمومة البسيطة. وتحقق الملابس العلوية والفساتين الخاصة بالرضاعة انتشارًا واسعًا بسبب ما توفره من سهولة في إرضاع طفلك أثناء ارتدائها.

5. اتباع نظام غذائي صحي للرضاعة

عليك عدم التخلي عن نظامك الغذائي عقب انتهاء فترة الحمل. فعليك الحصول على قدر أكبر من الاسترخاء ثم تبدئي في تناول بعض العناصر التي لم تكن مدرجة ضمن نظامك الغذائي (مثل الأجبان الطرية)، وعليك أن تعلمي أن ما تتناولينه يؤثر على الحليب الذي تنتجينه وأن المكملات الغذائية أثناء الرضاعة الطبيعية مهمة جداً.

يمكنك الرجوع إلى صفحة التغذية أثناء الرضاعة الخاصة بنا للحصول على المزيد من المعلومات بشأن الأطعمة التي يمكنك تناولها أو عدم تناولها أثناء الرضاعة.

6. تناول الفيتامينات المتعددة الخاصة بالرضاعة

إن الحفاظ على نظام غذائي صحي في جميع الأوقات يُعد أمر شبه مستحيل عندما يكون لديك طفلاً صغيرًا في المنزل. علاوة على أن الرضاعة تعني أنك سوف تحتاجين إلى تلبية المتطلبات الغذائية الزائدة المترتبة عليها. فالحمل والرضاعة يتأثران كثيرًا الكمية الغذائية للأم. لذا، فإننا نوصي باستخدام مكمل غذائي بمقدار 10 ميكروجرام/ اليوم للأمهات اللاتي لا يتناولن الحليب وغيره من الأطعمة الغنية بفيتامين "د"، وبالمثل، نوصي باستخدام مكمل غذائي غني بفيتامين ب12 (2.6 ميكروجرام/ اليوم) بالنسبة للأمهات المرضعة من النباتيين.

وبالتالي، فإن النساء المرضعات يمكنهن الوصول بمستويات الفيتامينات في حليبهن إلى المستويات العادية من خلال اتباع أنظمة غذائية غنية بالفيتامينات أو تناول مكملات غذائية غنية بالفيتامينات. وسوف يساعد تناول أحد الفيتامينات المتعددة الخاصة بالرضاعة، مثل ايليفيت بروناتال، في الحفاظ على مستويات الفيتامين في حليب الثدي لديك. لا تقتصر فائدة تلبية المتطلبات الغذائية على صحتك فحسب، ولكنها أيضًا تؤثر على نمو طفلك.

7. التأكد من الحصول قسط كافٍ من الراحة

قد تشعرين في المراحل الأولى من الأمومة بقدر من الإرهاق مع احتمالية عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم في الأشهر الأولى القليلة، ولكن عليك الخلود إلى النوم متى تمكنت من ذلك، سيما بعد الرضاعة نظرًا لأنك تبذلين فيها قدرًا كبيرًا من الطاقة أكثر من المعتاد. لذا عليك أن تضعين ذلك ضمن أولوياتك وتخصيص وقت للنوم متى أمكن ذلك.

8. تخصيص وقت للتواصل مع أمهات مرضعة أخرى

تُعد الرضاعة من العمليات الطبيعية الصعبة والمرهقة، ومن المهم أن يكون لديك شبكة دعم من أشخاص أصحاب أفكار شبيهه للجوء إليهم عند التعرض لأي مشكلات. جربي البحث في مواقع الأمومة أو على الفيسبوك على مجموعات أمومة في المنطقة التي تتواجدين فيها.

التحكم في روتين الرضاعة الخاص بك

سوف تساعدك هذه النصائح التسع الخاصة بالرضاعة في التأقلم مع نمط حياتك الجديد الخاص بالرضاعة. استعدي لرحلتك مع الرضاعة من خلال قائمة تحقق مفيدة قمنا بوضعها لتوجيهك خلال الأشهر القليلة الأولى. قومي بقراءة وطباعة قائمة التحقق الخاصة بالرضاعة للحصول على الدعم المطلوب لهذه المرحلة المميزة.